نظرة عامة — إن متلازمة غلبرت، والتي تُعرَف أيضًا باسم اليرقان العائلي دون انحلال الدم، مرض كبدي وراثي يؤدي إلى الإفراط في إنتاج مادة تُسمّى البِيليروبين. في حين يُصاب بعض المصابين بمتلازمة غلبرت باصفرار في الجلد أو العينين، لا يعاني معظم المصابين من أية أعراض على الإطلاق. لا تُعَد متلازمة غلبرت خطيرة ولا تسبب مشاكل بعيدة المدى، ومن ثمليس من الضروري علاج متلازمة غلبرت.

ما هو البليروبين Bilirubim — يوجد البليروبين في الدم بكميات صغيرة، وهو ناتج ثانوي لانحلال الهِيمُوغْلُوبِين في خلايا الدم الحمراء القديمة. عادة ما يقوم الكبد بتحويل البيليروبين إلى صورة يمكن للجسم التخلص منها عن طريق البراز. أي اضطرابات في هذه العملية قد تتسبب في ارتفاع مستويات البيليروبين في الدم فوق الطبيعي.

إن الأشخاص المصابين بمتلازمة غلبرت لديهم اضطراب وراثي يسبب قلة إنتاج إنزيم معين يُعنى بمعالجة البيليروبين.

أعراض متلازمة غلبرت — لا يعاني الكثير من المرضى المصابين بمتلازمة غلبرت من أية أعراض. وكثيرًا ما يتم تشخيص هذا المرض بطريق الصدفة حين يكشف فحص مخبري أجريَ لسبب آخر, عن وجود مستويات مرتفعة غير طبيعية من البيليروبين غير المباشر.

حين ترتفع كمية البيليروبين غير المباشرعن مستوى معين، تبدأ صبغة البيليروبين بتغيير لون بياض العينين (حيث يكتسب لونًا أصفر فاتحًا). ومع ارتفاع مستويات البيليروبين غير المباشرأكثر، يمكن للجلد أيضًا أن يصبح أصفر اللون (اليرقان). هذا المظهر الذي يبدو مخيفًا يدفع الكثير من المصابين بمتلازمة غلبرت إلىمراجعة مزود رعاية صحية.

يمكن لمستويات البيليروبين أن تتذبذب في الأشخاص المصابين بمتلازمة غلبرت، حيث يمكن أن تبلغ أعلاها عند الإصابة بعدوى ما (كالإنفلونزا)، أو بعد فترات من الصيام، أو أثناء الدورة الشهرية لدى بعض النساء. بالإضافة إلى ذلك، قد يكون لدى المواليد المصابين بمتلازمة غلبرت مستويات أعلى من البيليروبين ويرقان أكثر استدامة مقارنة بالمواليد غير المصابين بهذه المتلازمة.

كما يمكن للإصابة بمتلازمة غلبرت أن تتجلى حين يتناول شخص مصاب بعض الأدوية التي تحتاج للإنزيم اللازم لمعالجة البيليروبين في الكبد، ومثال على ذلك دواء يُستَعمَل لعلاج السرطان يُسمّى إرينوتيكان.

تشخيص متلازمة غلبرت — تُشتبَه الإصابة بمتلازمة غلبرت في الأشخاص الذين لديهم مستويات مرتفعة قليلاًمن البيليروبين غير المباشر بشكل مستمر دون وجود أي سبب آخر واضح لذلك. قد يطلب الطبيب إجراء عدد من اختبارات الدم وربما تصوير بالموجات فوق الصوتية للتأكد من عدم وجود أي سبب آخر لارتفاع مستويات البيليروبين.

يمكن كذلك تأكيد التشخيص بإجراء اختبار جيني، إلا أن هذا الاختبار غير متوفر على نطاق واسع ولا يلزم عمومًا.

علاج متلازمة غلبرت — لا يوجد علاج خاص يحتاج إليه المصابون بمتلازمة غلبرت. إلا أنهم أكثر عرضة لخطر الإصابة بالأعراض الجانبية الخاصة ببعض الأدوية التي يتم إحلالها في الكبد (مثل الباراسيتامول والإرينوتيكان اللذينيُستخدَمان في العلاج الكيميائي). اسأل مزود رعاية صحية قبل أن تبدأ بتناول أي أدوية جديدة. لا تتناول الباراسيتامول (البانادول أو التايلنول) بكميات أكثر تلك الموصى بها.

متلازمة غلبرت